الوقت الان

اخبار

style="font-weight:bold;">

الأحد، 7 فبراير، 2016

نورمين سامى وجه جديد سينمائى انتظروها قريبا

                                              مشرقه 
                                                             نظره  تفاؤل 
                                          بطوله  من  اول  عمل  سينمائى 



كتب   :  نهرو  العزازى

وقعت الوجه  الجديد   نورمين سامى  عقد  ادوار بطوله    مع  شركه المتحده الفنيه  للانتج  السينمائى   ووجهها  يتسم  بالوداعه   والتقاؤل  فى  عالم  السينما  ووكاله  الانباء  الاعلاميه  تتمنى  لها  التوفيق  فى اعمالها  القادمه 

الخميس، 28 يناير، 2016

يسرا مصطفى اجمل وجه اعلامى لعام 2015

                                                                                         
                                                                  هليودى 
                                                                نجمه  عالميه 

       حققت   اعلى  استفتاء  لعام  2015  بلغ  69847  صوتا                           استفتاء الجمهوروكاله  الانباء  الاعلاميه 
                                                             نجمه  عالميه 




                                                                                اثاره 

                                                                 وداعه 
                       قطه  ناعمه 

كتب "  نهرو  العزازى 
طبقا لاحصائيات ترشيحات وكاله الانباء الاعلاميه لاجمل وجه لعام 2015   فازت  المذيعه  المتميزه  يسرا مصطفى  بتحقيقها اعلى رقم قياسى 69847  لااستفتاء الجمهور  للموقع   وكاله الانباء الاعلاميه ( جوجل ) نظرا لابتسامه وجهها والنظره  الملاكيه التى تتمتع  بها  الجدير بالذكر ان يسرا مصطفي قد بدات مسيرتها الاعلامية من خلال قناة المحور ومزيكا وتوب فيفتى والمصرية وcrt واضافت يسرا   ( انا بأشكر كل واحد اعطي لي صوته ويارب اكون دائما عند حسن ظن الجمهور بي  ) 

السبت، 16 يناير، 2016

أبو المجد عبد اللاه رئيس صندوق التأمين الاجتماعي

لتأمينات: يجوز لصاحب المعاش الحصول على تعويض إذا زاد اشتراكه عن 36 سنة
اول  تصريح  للاستاذ أبو المجد عبد اللاه رئيس 
   صندوق التأمين الاجتماعي

للعاملين بالقطاع الحكومي، إنه يحق للمؤمن عليه أو المستحقين عنه في تعويض دفعة واحدة عن المدة الزائدة للحالات التي تزيد
 فيها مدة الاشتراك عن الأجر الأساسي على المدة اللازمة لاستحقاق الحد الأقصى للمعاش والتي تقدر بـ36 عاماً.
وأشار عبد اللاه خلال بيان للصندوق اليوم الأربعاء – تلقى مصراوي نسخة منه – إلى أنه يجوز لصاحب المعاش أو المستحقين عنه أن يطلبوا استبدال كل مبلغ تعويض الدفعة الواحدة عن المدة الزائدة أو بجزء منه بمعاش على ألا يزيد إجمالي المعاش المستحق عن الأجر الأساسي على 80 بالمئة من الحد الأقصى لأجر الاشتراك الأساسي في تاريخ الاستحقاق.
وأضاف أنه يوجد حالات يتم بموجبها استبعاد المدة الزائدة من التعويض منها المدة المشتراة وفقاً لأحكام المادة 34 من قانون التأمين الاجتماعي، وكذلك المدة المضافة بواقع ربع المدة والتي قضيت في المناطق النائية (يجبر كسر الشهر إلى شهر عند الاستبعاد)، والمدة الافتراضية المضافة في حالات الاستقالة وفقاً لأحكام المادة 67 من قانون الخدمة المدنية (يجبر كسر الشهر إلى شهر عند الاستبعاد).
ومن ضمن هذه الحالات أيضًا المدة الافتراضية المضافة في حالات التقاعد للوظائف القيادية والتنفيذية وفقاً لأحكام المادة 20 من قانون الخدمة المدنية (يجبر كسر الشهر إلى شهر عند الاستبعاد)، والمدة الافتراضية المضافة في حالات العجز أو الوفاة (يجبر كسر الشهر إلى شهر عند الاستبعاد)، وأيضًا المدة المضاعفة وفقاً للقانون 28 لسنة 1976 وهي مدد الاستبقاء بمحافظات القناة وسيناء.



فيلم مثنى اسطورة وقدوة للأجيال









فكرة ..علي صوكري تمثيل.حسين العلاق...نجاة الوائلي سيناريو واخراج عباس مكي العبودي انتاج منتدى شباب النعمانية قصة واقية عن شاب في 17 من العمر تحصيلة الدراسي الخامس عام كان متفوق في الدراسة وعندما شاهدة الارهاب ما يصنع في البلد من دمار التحق متطوع الى صفوف الجيش تراك الدراسة حيث قالت له أمه ابني مثنى انت صغير على حمل السلاح ردة لها قائلا بكلمته التي أصبحت مشهور واقنع أمه ﻻ ياأمي الحبيبة انا الان كبير بحبي للوطن ودفاعي عنه اقتنعت أمه ان يلتحق وبعدها خلال اقل من شهر أستشهد على يد الأرهاب وأصبح مثنى اسطرة وقدوة للأجيال ... تايم الفيلم 15 دقيقة فترت التصوير ثلاثة أيام حيث شارك الفيلم عدة مهرجانات .منها أوسكار مصر...مهرجان عيون للأفلام السينمائية العراقية القصيرة في بغداد ... مهرجان البصرة للسينما والتلفزيون الدولي..

السبت، 24 أكتوبر، 2015

وثيقة إنقاذ مصر



فرحات جنيدى يكتب                   
                              وثيقة إنقاذ مصر

في البداية أود أن أقول ما أنا إلا أحد الشهود على ما نحن فيه وهناك من سجلوا شهادتهم قبلي .واليوم نحن على أبواب انتخابات البرلمان الجديد تلك الانتخابات التي تأتي بعد ثورتنا المجيدة ثورة 25 يناير التي فجرها الشعب المصري العظيم وحماها جيشه الباسل والتي فتحت آفاق الأمل من جديد ليعرف الشعب المصري ويلمس الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان بعد أن عاش 30 عاما من القهر والظلم ومن بعدها ثورة 30يونيو تلك الثورة التي دفع ثمنها عدد كبير من شباب مصر وما زال يدفع الثمن في مواجهة الإرهاب حتى كتابتي تلك السطور . ومن هنا علينا أن نضع أمام أعيننا الماضي والحاضر والمستقبل ويجب أن نتذكر الشهداء والقهر والظلم وسجون مبارك يجب علينا أن ندرك كيف عاش أجدادنا وآبائنا وكيف نعيش نحن الآن بعد الثورة وقبل الثورة وإن وضعنا ذلك في سؤال لكانت الإجابة أننا وأجدادنا وآبائنا ظُلمنا .
لقد مرت مصر بثورة عظيمة وهي ثورة 23 يوليو لكن هناك من عمل على تدمير كل ما أنتجته تلك الثورة العظيمة وعلينا أن نحافظ على ما تبقى لنا من مبادئها وما صنعنا بأيدينا من مبادئ لثورة 25 يناير وأكملناها بثورة 30 يونيو والتي لا تختلف كثيرًا عن مبادئ ثورة 23 يوليو فعلينا أن نعمل ولا نعطِ الفرص لأصحاب المصالح ليدمروا ثورتنا . إذًا وجب علينا أن نرفع شعار الحرية والعدالة الاجتماعية والحفاظ على ما تبقَى من مكتسبات ثورة 23 يوليو وإعادة بناء ما دمره نظام مبارك الفاسد والآن ها هي الانتخابات تدق الأبواب فماذا نريد من البرلمان القادم ومن الرئيس ؟ لابد من الآن أن نعرف جيدًا ما نريد ونراقب ونحاسب من نفوض لتنفيذ ما نريد .
إننا نريد من هؤلاء أن يحملوا على عاتقهم منهجية التنمية وسيادة القانون وتعميق اللامركزية بغير تفريط في وحدة الوطن إننا نريد هدفًا أساسيًا وهو ترشيح العدالة الاجتماعية والتأكيد على إيماننا الكامل بدور القوات المسلحة المصرية في الحفاظ على الأمن القومي لمصر .
   إننا نريد أن يعمل هؤلاء على بناء الإنسان المصري المحب لوطنه والمضحي من أجله ومن أجل نهضته والمتمسك بمبادئ وقيم وأخلاق الأديان السماوية المنزلة , إننا نريد ونقرر إيماننا العميق بضرورة النص على أن الإسلام هو الدين الرسمي للدولة والشريعة الإسلامية هي مصدر التشريع . إننا نريد من هؤلاء أن يعملوا على بناء مؤسسات الدولة " الرئاسة والحكومة والبرلمان والمجالس المحلية " بشكل وأسلوب قوي ومتجدد وصادق في إقامة مجتمع مدني وبناء نظيف ومخلص للنقابات والجماعات والجمعيات والاتحادات كلٌ تعمل بروح الفريق الواحد الذي يسعي لتحقيق أهداف وآمال ونهضة الأمة .
   إننا نريد من هؤلاء دستور يعبر عن هوية الأمة وإرادتها ويحقق الحرية ويحافظ على الكرامة والعزة ويؤكد على سيادة الشعب ويدعم المساواة بين أفراده في الحقوق والواجبات ويحترم التعددية والتنوع وتداول السلطة ويحافظ على الحق في تكوين الأحزاب والجمعيات وحرية الإعلام والتعبير وحرية الاعتقاد والعبادة والحق في السفر والتنقل والعمل وتوزيع الثروات والعدالة الاجتماعية لجميع المواطنين ومحاسبة كل من يحاول استغلال السلطة . إننا نريد من هؤلاء أن يعملوا على تعزيز استقلال القضاء والفصل بين السلطات وتحقيق سيادة القانون وإدخال القطاع العام والخاص في المنافسة العالمية وجذب الاستثمار وتشجيع التنمية الذاتية المعتمدة على أبناء الشعب المصري العظيم وتحديد الحد الأدني للأجور وعدم الاحتكار والعمل على التعاون بين الدول العربية من خلال تعزيز وتعميق العلاقات الثنائية وتنشيط وتفعيل دور الجامعة العربية وتفعيل اتفاقيات التجارة الحرة العربية .
   إننا نريد من هؤلاء العمل على استقلال القرار السياسي والتعامل مع سائر القوي الدولية على أساس الاحترام المتبادل مع التأكيد على عدم التفريط في أرضنا العربية في فلسطين مع احترامنا كل المواثيق والمعاهدات والاتفاقيات الدولية التي تدعو إلي السلام العالمي .
إننا نريد من هؤلاء العمل والإيمان بأن الأزهر الشريف يجب أن يحتل مكانته السامية لدي الشعوب لتوطيد العلاقات مع الشعوب الإسلامية وحكوماتها بما يدعو للتعاون الإيجابي على كافة المستويات وكذلك دعم الكنيسة الارثوذكسية لدي الدول الإفريقية المسيحية بما يدعم التعاون الإيجابي على كافة المستويات .
إننا نريد من هؤلاء التوافق والاتحاد حول المبادئ والمصالح الوطنية العليا والعمل في الوقت ذاته على تحقيق الأهداف ومقاومة الفوضى الخلاقة ومقاومة مشروع الشرق الأوسط الجديد وإعادة النظر بشكل دائم ومستمر في تقييم المحافظين وإلغاء المحاكمات العسكرية.
إننا نريد البناء الاقتصادي القوي لمصر وتطهير مصر من الفساد ولكي يتحقق كل ذلك علينا في البداية أن نعلم جيدًا ما مدي ديمقراطية مصر بعد ثورتى 25 يناير و30 يونيو؟
إذا أردنا إجابة معقولة على السؤال التالي ما مدي ديمقراطية مصر بعد ثورتى 25 يناير و30 يونيو ؟ فإنني أجد لزامًا على أن أحدد معني كلمة ديمقراطية لا بشكل نهائي ولكن بطريق عملي حتي نفهم ما نتكلم عنه أو على الأقل ما أتكلم أنا عنه .
ثانيًا : أريد أن أبين المقياس الذي سأستخدمه لتحديد كلمة مدي في السؤال .
وثالثًا : فإني أري ضرورة الإنذار بأن بعض الانحياز قد يؤدي إلي تشوية بعض أحكامنا ان التحديد هام للغاية وهذا يتضح اذا ما لاحظنا كيف انه من السهل نسبيا الاجابة على سؤالنا هذا اذا ما حددنا كلمة الديمقراطية بانها مجموعة مؤسسات رسمية ونتركها على ذ لك واما اذا وصفنا بلداله تمثيل سياسي بانه ديمقراطي لان له وثيقه لحقوق الانسان وفيه انتخاب عام وبه عدة احزاب تتنافس على السلطة فيصبح عندئذ من السهل علينا ان نجيب على كلمة ما مدي التي في السؤال اجابة حماسية فنقول ان مصر الان بلد ديمقراطي جدا ولكن اقترح بعض المعايير لوصف البلد الديمقراطي وهذه المعايير تتعدي المؤسسات السياسية الي طريقة الحياة ومعني هذه الحياة في هذا المجتمع من النواحي الاقتصادية والاجتماعية والنفسية فتعد حكم الغلبية الاهتمام باقليات وتحظي الحدود الوطنية الي نظرة شاملة عالمية لما تعني كلمة الشعب في القول المطلوب بان الديمقراطية هي حكم الشعب بالشعب وللشعب ودعوني هنا اعدد هذه العايير بسرعة لاني ساناقشها فيما بعد بالتطويل .
1) الي أي مدي يستطيع بعض الناس في المجتمع المشاركة في وضع القرارات التي تؤثر على حياتهم والقرارات السياسية والقرارات الاقتصادية ؟
2) بالنظر الي ما سبق وتكملة له هل للناس جميعا فرصة متساوية للحصول على المعلومات التي تؤهلهم لاتخاذ هذه القرارات ؟
3) هل يتساوي افراد المجتمع في الحصول على الحماية في الامور الخاصة بالموت والحياة واذا وضعنا السؤال بمعناه المجرد ؟
4) هل هناك مساواة امام القانون والبوليس والمحكم والقضاء ومساواة عند التعامل وحريته من أي تدخل من جانب اخري ن او من جانب الحكومة ذاتها؟
5) هل هناك مساواة في توزيع الموارد المتاحة أي الموارد الاقتصادية الضرورية للحياة حتي يعيش الفرد حياة تزيد من فرصة وامكانته ؟
6) هل هناك مساواة في فرص التعليم والمعرفة والتدريب حتي يستطيع الافراد في المجتمع ان يحبوا حياة كاملة ويتمتعوا بالترفية والراحة والتنمية ؟
7) هل هناك حرية في التعبير عن كل المواضيع ولكل الناس بالتساوي ؟ وهل في استطاعة الافراد الاتصال ببعض هم البعض في المجتمع ؟
8) هل للفرد حريته الخاصة في حياته وفي علاقاته العائلية ؟ وهل له الحق في الاحتفاظ بخصوصياته ؟
9) هل هناك فرص للاعتراض او الخروج عن القانون بهدف اصلاح الامور اذا لم تتوفر النقاط التي اوردناها سابقا ؟
وثمه حقيقتات تاريخيتان تؤيدان تعريض الموسع للديمقراطية
الاولي ان البلاد الصناعية ومجتمعاتها قد تخطت الاراء الاصلية التي صاحبت تطورها في اولة ان الاختبارات الدستورية والا جرائية تكفي الاقامة الديمقراطية التي قضت على النظم القديمة وان الديمقراطية تاكدت بشكل كاف بواسطة وثيقة الحقوق في انجلترا وكذلك عندما اعلن الدستور في الولايات المتحدة الامريكية وعندما اعلنت وثيقه حقوق الانسان في فرنسا واصبح من المتعارف عليه ان كلمات وخطب هذه الثورات لم تكن تطابق منجزافها الحقيقية او بمعني اصح ان قصور هذه الديمقراطية ادي الي الحركات المتطرفة .

الخميس، 8 أكتوبر، 2015

عرض فيلم “ الــــدَّين ” فى المهرجان القومى للسينماء بدار الاوبرا .. الاربعاء .

.



كتب  :  نهرو  العزازى
تعرض سينما الهناجر " بدار الاوبرا " فيـــــــلم الـــــدَّين ” للمخرج محمد ناصر
وذلك يوم الاربعاء 14 أكتوبر 2015
الفيلم بطولة
الفنانة القديرة :عنايات صالح الفنان : محمد الغنام الفنان القدير : صبرى ابو علم الفنان : ايهاب سلامة ، موسيقى تصويرية : احمد بدر، صولوهات : ناى وكوله : محمد عاطف ، كمــان / هشام عامر
مونتاج : محمد عبد الحكيم و اسامة حبيب ، مدير تصوير : صفوت المصرى
ومن تأليف / خالد عبد الفتاح
الفيلم من إخراج / محمد ناصـــــــر
فيلم " الدّين" يحكي قصة شاب يدعى "محمد" وهو شاب فى الثانوية ابن وحيد لأمه "فادية" والتى تصر على تعليمه تعليم عالى و ترفض تهديدات اخيها" ابراهيم" ليجبره بالعمل معه بورشته برغم ضيق الحال وفجأة تنقلب حياة محمد رأسا على عقب و يرى من الحياة جوانب لم يرها من قبل.
يذكر ان فيلم "الدين " قد اشترك ضمن فعاليات مهرجان كام "و" بورسعيد
وتم عرض الفيلم فى كل من
سينما ليدو " وسط البلد "
سينما الهناجر " بدار الاوبرا "
قصر السينما " بجاردن سيتى "
سينما الحضارة " بدار الاوبرا "
وللمشاهدة أغنية الفيلم ، ادخل على هذا الرابط
httpa//youtu.be/8pevDyibPhI:::http://youtu.be/8pevDyibP
hI
                                                                           

                                                 فيلم  الدين   
                                                                               
                                                                                   

                            للمخرج      محمد  ناصر